11 من اقوى أسرار الانتاجية: اعمل أقل، أنجز أكثر!

مضاعفة الانتاجية
مصدر الصورة: https://www.shutterstock.com/
بسم الله الرحمن الرحيم
دعني أبدأ معك بقصة فريدة صديقي..

أعرف قصة أحدهم كان يقوم بادارة مجموعة من الموظفين وكانت انتاجيتهم متواضعة جدا الى أن اكتشف سرا قويا (ستكتشفه أنت كذلك في هذا الموضوع)، فأصبح بذلك يقضي بعض الوقت (ساعتين تقريبا) على الحاسوب للقيام بذلك السر لتصبح النتائج أكثر من 3 أضعاف من ذي قبل!!!!

هل تصدق ذلك؟

اليوم ان شاء الله على علمتني الحياة سأشارك معك 11 من أقوى وأعظم الطرق الفعالة جدا لتضاعف من انتاجيتك كالفراعنة!


حسنا لنكن صادقين لبعض الوقت صديقي، ولنبدأ مع السر الأول!

1- أعظم وقت مبارك لانجاز الأعمال بالدليل!

عن صخر بن وداعة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اللهم بارك لأمتي في بكورها".
وكان صخر رجلا تاجرا وكان اذا بعث تجارة بعثها أول النهار، فأثرى وكثر ماله، رواه أبو داوود والترميذي.

في هذا الحديث النبوي الشريف دعى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبركة في الأعمال التي يتم انجازها في الصباح الباكر، وان دل هذا على شيء فانه يدل على فضل هذا الوقت العظيم الذي نادرا ما يجدك تغوص في أحلامنا للأسف.

لذلك علينا صديقي أنا وأنت أن نستغل هذه الفترة من اليوم ان اردنا أن يبارك الله لنا في أعمالنا التي نقوم بها.

وكما يقول المثال المغربي: "الفياق بكري.. بالذهب مشري"
ومغزى هذا المثال هو أن الاستيقاظ مبكرا بالذهب يشترى، وهذا صحيح. فالاستيقاظ مبكر يضيف اليك بعض الساعات في يومك مما يساعدك على تحقيق المزيد من اهدافك المصمم انجازها في يومك.



2- قبل أن تبدأ..

يجب عليك أن تكون قد تمكنت من تحديد الاهداف الخاصة بك
لماذ يجب عليك تحديد أهدافك؟
ما هي السلوكيات التي يجب عليك تجنبها أثناء تحديد الأهداف؟
كلها أسئلة ستجد اجابات وافية لها في الموضوع السابق حول تحديد الاهداف الشخصية الذي شاركنا فيه ال 5 مفاتيح الذهبية والسرية لتحديد أهدافك على الفور!

أنصحك بقراءة الموضوع بتركيز، وأضمن لك أنك لن تخرج منه حتى تكون قد حددت أهدافك ان شاء الله.



3- سر القصة!

أمر مهم جدا ومكمل للفكرة التي تسبقه (تحديد الأهداف)، حيث أن تحقيق الأهداف يعتمد وبشكل أساسي على مدى التخطيط الذي ستعتمد عليه وتتبعه من أجل ان تصل الى هدفك، هذا التخطيط هو التعامل مع الوقت، أو بلغة  اخرى هو تنظيم الوقت، حيث لكل مهمة وقت لبدئها وموعد نهائي لانجازها.

اضافة الى أن تنظيم الوقت وتحديد الموعد البدئي والنهائي لكل مهمة أمر مهم جدا يساعد على الوقاية والتخلص من التاجيل والمماطلة (الاكثار من قول سوف افعل... ولا تفعل) التي يعاني منها الكثير!

وكما تقول القولة الجميلة: ساعة من التخطيط توفر ثلاث ساعات من التنفيذ!

والتخطيط هو سر القصة التي حكيتها لك في بداية هذا الموضوع. فبمجرد ما تتضح لك معالم هدفك والمهام التي تريد القيام بها الا وعليك بالتخطيط حتى تكون منظما ومسيطرا على وقتك وبالتالي تضاعف من انتاجيتك بذكاء!



4- سر فشل الكثر من الناس!

ستحدد أهدافك وتقوم بانشاء جدول يومي لتنظيم الوقت لديك معتمدا على الاهداف التي تريد تحقيقها و و و... لكن كل هذا قد تضربه في الصفر!!

كيف ذلك؟

اذا لم تلتزم بمخططاتك فان ما قمت به  طبعا سيبقى مجرد حبر على ورق لا يضر ولا يسمن من جوع!

 وبالتالي فان اردت زيادة الانتاجية في العمل عليك الالتزام بما ثم تخطيطه، لأنه أمر أساسي جدا في ان تكون حقا أكثر انتاجية وكفاءة، وسأكون متفقا معك ان قلت أنه أمر صعب، لكن جب عليك فعله ويمكنك ذلك!
وكما يقول المحاضر لتحفيز الجماهير زيج زيجلار: يفشل الناس كثيرا، ليس بسبب نقص القدرات، وانما بسبب نقص في الالتزام.

فان أدرت أن تضاعف من انتاجيتك أخي عليك بالالتزام بالمخططات.



5- بع تلفازك!!

هم يستمتعون، يكسبون المال وأنت تضيع الوقت!!

هناك فرق كبير أليس كذلك؟!

في الحقيقة انك فقط تشاهد أناس اخرين "ناجحين في حياتهم" بدلا من أن تقوم بالأشياء التي ستساعدك على تحقيق أحلامك.

ان الابتعاد عن التلفاز أثناء القيام بعمل أمر مهم جدا خصوصا ان كنت مدمن عليه، والأمر ليس متعلقا بالتلفاز فقط وانما بأي جهاز الكتروني كان أو غير ذلك يشوش عليك أو يجذب انتباهك (الهاتف، البلايستيشن، الأنترنت...).

أغلق الفيسبوك (تعرف لماذا يجب عليك الابتعاد على الفيسبوك - دراسة جديدة مهمة)، اغلق السكايب، الواتساب... أغلق الهاتف أو قم بازالة كل المنبهات الصوتية وأبعد عنك كلما يصرف انتباهك ان أردت حقا أن تضاعف انتاجيتك.



6- تقنية التودوتومو!

تقنية تحتاج كلام كثير لقوة فعاليتها، لكن سأقسمها وابسطها حتى تصلك بسلاسلة..

كل يوم وقبل ان تنام، قم بكتابة لائحة تحتوي على كل المهام التي تريد أن تحققها في الغد. انه أمر بسيط جدا لكنه فعال.

وعن تجربة شخصية فاني أقوم باستعمال هذه التقنية منذ مدة، وبكل صدق هي تقنية فعالة جدا وتساعد على التنظيم والسيطرة على وقتك أفضل، وتشعر بحلاوة انجاز المهام المخطط لها التي ستساعدك على بلوغ الأهداف البعيدة المدى طبعا.

واليك سر مهم جدا..

قم بتقسيم الاهداف الكبيرة الى اهداف صغيرة، وهذه التقنية ستشجعك على الالتزام والعمل بجد لتحقيق أهدافك لأن الاهداف كلما صغرت كلما كان تحقيقها سهل الشيء الذي سيشجعك ويجعلك ترغب في انجازها.
دعني أشرح لك ما الذي اقصده بالضبط..

مثلا انا أريد أن أنشر مقال عن كيف تكون أكثر انتاجية؟ الذي سيكون هو هدفي الرئيسي والكبير.
سأقوم بتقسيم هذا الهدف الى اهداف صغير كالتالي:

1- قراءة كتب، مقالات، مشاهدة فيديوهات تتحدث عن نفس الموضوع.
2- جمع المعلومات حول الموضوع.
3- غربلة المعلومات وانتقاء اكثرها افادة وفعالية + التأكد من مصداقية المعلومات والاحصائيات.
4- كتابة المعلومات وترتيبها.
5- الحصول على صور وفيديوهات مثيرة حول الانتاجية.
6- ترتيب الموضوع بأكمله وتهيئته للقارئ على أفضل شكل + تهيئته لمحركات البحث.
7- نشر الموضوع.
8- الحصول على زوار. ( نشر موضوع ليس سهل أليس كذلك D= )

وبالتالي فانني بقيامي بهذه العملية البسيطة والفعالة -تقسيم الهدف الكبير الى اهداف صغيرة- سيساعدني ذلك وسيشجعني على بدأ العمل بتحقيق مهمة بمهمة لآنها تبدو سهلة للغاية مقارنة مع الهدف الرئيسي الذي يبدوا معقدا نوعا ما، وسأكون مشوقا لفعل ذلك!!

وحتى تبدو أكثر انتاجية، قم بتقسيم المهام الصغيرة التي كتبتها الى ثلاث أصناف:
- مهمة جدا ( ستقوم باضافة او تطوير شيء ما ): ويجب أن تمثل على الأقل 70% من مهامك.
- شخصية: كل مهمة شخصية تريد تحقيقها.
- مهام غير مهمة لا تحرك ساكنا، بمعنى أن فعلها كاهمالها، تتركك في مكانك، فقط تضيع وقتك كاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهدة التلفاز...

وتذكر أن أغلبية الناس يفشلون لأنهم نادرا ما يركزون على الأشياء المهمة التي تدفعهم الى الامام والى التطور.

بعد هذه العملية قم بالتشطيب على المهام التي ثم انجازها وسترى تأثير ذلك على مدى تحفيز نفسك لاتمام كل المهات حتى تبلغ هدفك باذن الله!



7- اتبع قاعدة ال 20 / 80!

هل تعلم أنه 20% فقط مما تفعله كل يوم يكون سببا في 80% من النتائج المحصل عليها التي تحققها يوميا؟ يجب عليك صديقي اهمال كل الاشياء التي لا تعد مهمة جدا في يومك، الأشياء التي لها تأثير ضئيل جدا ومهمل على انتاجيتك.

ودعني اعرض لك مثال لما أقصده..

مثلا لديك مشروع تريد انجازه، قم بتقسيمه الى مجموعة من الأهداف الصغيرة، ثم بعد ذلك قم بالتخلص من الأهداف التي لها تأثير ضئيل وبشكل منهجي الى أن يتبقى لديك 20% من الأهداف فقط والتي سيكون تحقيقها سببا في انجاز المشروع بنسبة 80%.



8- جدد شحن نفسك مرة أخرى بهذا السلوك!

أمر اخر مهم جدا رغم بساطته!

الشعور بالملل مما تقوم به، أو الشعور بالالام في الرأس هو اشارة على أنه الوقت المناسب لأخذ قسط من الراحة! بما أن دماغك قد استنفذ كل الكليكوز لديه، امنح لنفسك لحظة للتحديث من خلال القيام بنزهة أو أكل وجبة خفيفة او استنشاق الهواء النقي... وبذلك ستعود مشحون ومستعد لتحقيق المزيد من الأشياء!



9- قاعدة ذهبية لمضاعفة الانتاجية!

توقف اخي عن محاولة انجاز عشرات المهام دفعة واحدة ولا تحاول القيام بذلك مرة أخرى ارجوك!

ستقوم بانجاز الأمور بشكل أكثر فعالية وكفاءة عندما تقوم بالتركيز على مهمة واحدة في وقت واحد.
وعن تجربة شخصية فان هذا الأمر مهم جدا لكي تكون اكثر الانتاجية حيث ان التركيز على انجاز العديد من المهام في ان واحد يجعلك تفقد تركيزك وربما لن تحقق أي مهمة منها.



10- مضحك!

ان النوم صديقي أمر مهم جدا جدا في مضاعفة الانتاجية، فقلة النوم يتسبب في غالبية الأحيان في التقليل من تركيزك وزيادة احتماليىة وقوعك في الأخطاء، لذلك نم جيدا و8 ساعات كافية جدا وهي التي ينصح بها الخبراء.



11- غير منطقي لكنه فعال!

قد يبدوا لك الأمر غير منطقي لكنه ليس كذلك، فبتخصيصك للقليل من الوقت من أجل القيام بمهمة هامة جدا في يومك، فأنت حينها تجبر نفسك على توفير واعداد المزيد من الطاقة والحيوية في وقت أقل حتى تتمكن من انجاز المهمة بشكل أسرع، مما يتسبب في زيادة الانتاجية لديك بدون أن تشعر.


وأنت كيف تقوم بمضاعفة انتاجيتك؟

شاركنا ذلك في تعليق مفيد بارك الله فيك، اسألا الله تعالى أن ينفعني واياكم بهذا الموضوع، وراجيا منك اخي الحبيب لي ولوالداي بصالح الدعاء، والله الموفق.

تحياتي!

مواضيع ينصح بمراجعتها:
افضل الطرق لتحفيز الذات
كيفية زيادة الثقة في النفس
9 اسرار لتزيد قوة الكاريزما لديك بذكاء!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة