مهارة تحديد الاهداف الشخصية [خطوة بخطوة] !

بسم الله الرحمن الرحيم


أنا متأكد أنك ستتفق معي صديقي حينما أقول:


مهارة تحديد الأهداف الشخصية وتحقيقها ليس بالأمر السهل!


أليس كذلك؟!
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
حسنا، دعني أخبرك أن عملية تحديد الأهداف الشخصية او وضع الأهداف الشخصية ليس بالأمر المعقد كما تعتقد، كل ما عليك فقط هو اتباع بعض النصائح.


في هذه المقال على سيلف صح سأريك بالضبط كيف تحدد ما الذي تريده وكيف تحصل عليه من خلال الكشف عن 5 مفاتيح لا تقدر بثمن في وضع الأهداف الشخصية ومن خلال اتباع استراتيجية فعالة جدا قد تسمعها لأول مرة في مهارة تحديد الأهداف الشخصية والاولويات!


اذا أردت أن تتعرف على ذلك ما عليك الا النزول للأسفل...


ما الذي ستتعلمه:
أنواع الأهداف الثلاثة.
6 أسباب عن أهمية مهارة تحديد الأهداف الشخصية.
المبادئ ال 13 لوضع الاهداف وتحقيقها.
ما هي الأهداف الذكية؟ أقوى استراتيجية مهارة تحديد الاهداف وتحطيمها على الاطلاق.
10 هل تقوم بهذه الاخطاء عند تحديد اهدافك؟



أنواع الاهداف الثلاثة.
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
تحديد الأهداف هو المهارة الغاية في الاهمية للتفكير في مستقبل مثالي وتحفيزك لتحويل هذه الرؤية إلى واقع ملموس.


الهدف هو شيء حيوي حول ما تسعى صديقي بلوغه من رغبات، أحلام...


وهو ثلاثة أنواع :


#1 الأهداف القصيرة الآجال 

وترتبط الأهداف القصيرة الأجل بالتطلعات التي تسعى لتحقيقها خلال العام الواحد وما قل،  ولذلك فإن من المهام المهمة في ذلك التخطيط لتحقيق هذه الأهداف في ضوء الظروف الراهنة.


على سبيل المثال: الحصول على نتائج متفوقة في الدراسة، إصلاح سقف المنزل...


#2 الأهداف المتوسطة الآجال 

و ترتبط الأهداف المتوسطة الأجل بالتطلعات التي تسعى إلى تحقيقها في مدة تترواح ما بين سنة إلى  ثلاث سنوات من هذه اللحظة.


 وهذا يتطلب عادة المزيد من العمل أو  الاستثمار.


على سبيل المثال: شراء سيارة، جمع 5000$ خلال 3 سنوات.


#3 الأهداف الطويلة الآجال 

وترتبط الأهداف الطويلة الأجل بالتطلعات التي تسعى إلى بلوغها بعد مرور خمس سنوات من الآن أو أكثر، وعادة ما تكون هذه المهام عبارة عن مشاريع أو أحلام .



إن من المهام المهمة في حياة الإنسان هي وضع الأهداف حيث يساعدك ذلك على عدم القلق بشأن ما تقضي فيه وقتك طوال اليوم، ومعرفة المهام التي يلزم التركيز عليها أكثر.


هل يساعدك وضع الأهداف على اختيار المكان الذي تريد أن تعيش فيه؟ إذا كنت تعرف بالضبط ما تريد تحقيقه يمكن أن تساعدك هذه العملية على معرفة ما الذي يحدد الهدف الذي تريده وتحفيزك على العمل من أجل التركيز و تحقيق هذه الأهداف.


 من خلال اكتساب هذه المهارة؛ تحديد الأهداف وتحقيقها، سوف تبني ثقتك في أقرب وقت يمكنك أن تتخيله.



6 أسباب عن أهمية مهارة تحديد الأهداف الشخصية ؟
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
لنكن صادقين لبعض الوقت صديقي!


العديد من الناس وكما أتبثت العديد من الدراسات أنهم لا يقومون بتحديد أهدافهم، وبالتالي يجعلون الأمر يزداد صعوبة لتحقيق بعض الأشياء الجميلة في الحياة. وكنتيجة لذلك يكونون اقل نجاحا في الحياة مقارنة مع الأشخاص الذين يحددون أهدافهم!


اليك هذه الأخبار الجميلة....


انك عندما تقوم بتحديد أهدافك فان ذلك يساعدك على:

- تحقيق أحلامك.
- زيادة مدى قوة ثقتك في نفسك.
- السيطرة أكثر على ذاتك.
- اختبار قيمة ذاتك.
- تنظيم وقتك بشكل أفضل.
- العيش حياة جميلة.


نعم كل ذلك يحدث لك عندما تحدد أهدافك، لكن وللأسف الشديد أغلبية الناس يتركون حياتهم تنساق بدون هدف!
والمؤسف اكثر من ذلك ان هذه التقنيات لا تعلم في المدارس ولا الجامعات!


دعني أوضح لك في مثال بسيط كيف تكون حياة هؤلاء الذين لا يحددون أهدافهم:


تصور معي قائد لطائرة عملاقة يحلق في السماء ولا يعرف المكان الذي يجب عليه الوصل اليه -غياب الأهداف- ولا حتى خريطة تساعده على الوصول الى ذلك المكان -التخطيط لبلوغ الهدف- أين ستنتهي به هذه الرحلة؟ كيف سيكون تفكيره؟ هل سيصل بسلام؟ ربما سينفذ الوقد وهو لايزال في السماء؟...


تقول القولة الملهمة:
اذا لم يكن لديك هدف، فاجعل هدفك الأول ايجاد واحد.
فتحديد الهدف أو الأهداف الشخصية أمر بالغ الأهمية في حياة كل شخص صديقي، لأن ذلك يساعد على تحديد وبدقة ما تريد تحقيقه في حياتك بالضبط، وأن تعرف الثمن الذي عليك دفعه لتحقيق ذلك.




المبادئ ال 13 مهارة تحديد وتحقيق الأهداف الشخصية.
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
- حدد بدقة ما الذي تريد الوصول اليه (ستتعرف على كيف تقوم بذلك بدقة عالية بعد قليل).


- قم بوضع أهداف حقيقية والتخطيط لها: يقول ناثانيال براندين عالم في الثقة في النفس
"هدف بدون خطة عمل مجرد حلم يقظة!".
- أن تكون لك رغبة جامحة:


والأخبار السارة بالنسبة لك هي أنني أضمن أنك تملك رغبة قوية من أجل تحديد أهدافك، وخير دليل على ذلك هو قراءتك لهذا المقال على موقع علمتني الحياة. فالرغبة في كيفية تحديد الأهداف وتحقيقها أمر بالغ الأهمية في حياة كل فرد.


- عش هدفك.


- خذ قرارك.


- أكتب أهدافك: وهو أمر بالغ الأهمية، فكتابة الأهداف والاطلاع عليها كل صباح -مثلا- أمر يزودك بقوة دافعة ورغبة قوية لبلوغ تلك الأهداف.


- أطر هدفك: حدد له وقت البداية والنهاية.


- أعرف امكانياتك.


- توقع الصعوبات، وكن مستعدا لها باقتراح خطط متعدد.


- أحرز تقدما.


- امتحن مخططك.



الأهداف الذكية: أقوى استراتيجية لتحديد اهدافك وتحطيمها على الاطلاق !
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
هنالك أهداف، وهنالك ما سنطلق عليه معا الأهداف الذكية "SMART Goals"!


اذن ما هي الأهداف الذكية؟


الأهداف الذكية أو "SMART Goals" هي استراتيجية قوية وفعالة جدا، تجعل مهمة تحديد الاهداف الشخصية وتحقيقها أمرا غاية في البساطة والسهولة!


ووفقا لتجربتي الشخصية مع الطريقة، فقد استعملتها العديد من المرات ووجدتها حقا فعالة ومميزة، حيث أنها ساعدتني على اضافة بعض التغييرات على حياتي الشخصية كادارة المال، النجاح في العمل او الدراسة، السيطرة على الوقت جيدا...


وفي الحقيقة قد تجد لهذه الطريقة العديد من النسخ، واحدة أفضل من الأخرى، لكن النسخة التي ساشاركها معك بعد قليل ان شاء الله هي أفضلها في مهارة تحديد الاهداف الشخصية وتحقيقها قمت باستعمالها على الاطلاق!


حسنا، هل تريد معرفة الجزء الافضل في المقال؟؟


اليك به...


أولا دعني أشارك معك بعض الأهداف التي قد نتشارك فيها والتي لا تعتبر أهداف شخصية ذكية "SMART Goals":


أريد أن أكون:

- سعيدا في حياتي D=
- شخص ناجح.
- أملك صحة جيدة.
- التوقف عن المماطلة -التخلص من التسويف-...


وكما ترى صديقي أن كل هذه الأهداف، بالرغم من أنها أهداف شخصية لكنها لاتزال غامضة ولا تأخذك للخطوة التالية -التخطيط-، حيث لا تعرف كيف تحققها.


أن أكون ذا صحة جيدة ما الذي يعنيه هذا بالضبط؟ هل يعني أكل وجبات صحية؟ هل يعني القيام بتمارين رياضية؟...
هنا سيتضح لك الفرق بين هذه الأهداف العشوائية والأهداف الذكية التي ستكتشف كيف تحددها الان.


حسنا دعني أشرح لك أولا ما الذي أقصده ب "SMART Goals":


كلمة SMART هي كلمة مكونة من خمسة حروف أولها:


S

 والذي يعني "Specific- تحديد". وأن تكون محددا ودقيقا هو أن تعرف ما الذي تريده بالضبط؟ ما هي النتيجة النهائية لما تريد تحقيقه؟ فالمفتاح وأكررها مرتين وثلاث، المفتاح والمفتاح المهم والقوي هنا هو أن تكون دقيقا في كيفية تحديد أهدافك، وتأكد من أنه ليس هنالك أدنى شك في ذهنك حول ما تريد تحقيقه!


دعني أعرض عليك مثالا لما أقصده بكلامي...


مثلا تريد أن تكون سعيدا، فلتطبيق الحرف الأول أو القاعدة الأولى من كلمة "SMART" - والتي هي أن تكون دقيقا - سيكون أفضل لو قلت ما الذي يجعلني سعيدا؟ اللعب مع أطفالي؟ كسب الكثير من المال؟ امتلاك صحة جيدة وبنية جسمانية قوية؟...الخ


اذا قلت اريد أن أجمع المال لأكمل دراستي في الجامعة، فهو بحد ذاته هدف محدد لكن كن أكثر تحديدا؛ كم تحتاج بالضبط من المال؟ في أي جامعة تريد اكمال دراستك؟ كم تحتاج من الوقت لجمع هذا المال؟ هذا أكثر تحديد من القول الاول أليس كذلك؟!
وكما قالت ليلي توملين : دائما ما أريد أن أكون شخصا ما، لكن الان أدركت أنه علي أن أكون أكثر تحديدا!
لذلك عليك أن تكون دقيقا صديقي، وأكثر تحديدا لأهدافك حتى تكون واضحة للأعمى وتأخذك للخطوة التالية - التخطيط -.


الان، هنالك نقطة اخيرة أود أن أشير اليها:


عندما تحدد هدفك لا تنتقل مباشرة الى الجواب على السؤال التالي: كيف سأحقق ذلك؟؟


فاذا كان مثلا هدفك هو ادارة المال ثم تساءلت عن كيف تقوم بذلك مباشرة بعد وضع الهدف سيكون تفكيرك مشوش؛ أريد أن أحفظ 5%، 10% من شهريتي وساقوم بهذا وهذا وهذا...


وهذا قد يسبب لك الاحباط والتراجع. لذلك لا تنتقل الى الجواب عن "كيف؟" الان.


واليك أمثلة لأهداف ذكية "SMART Goals" حتى تتضح لك أكثر:

- فقدان 20 كلغ.
- جمع 12.000 دولار
- الحصول على معدل 17/20 في دراستي.
- قراءة مقال عن مهارات تحديد الأهداف الشخصية...


حسنا، هذا مجرد جزء بسيط من القصة :)
لنتعرف على الجزء الاخر والحرف الثاني:


M

مرة أخرى، نقطة بسيطة لكنها مهمة جدا في تحديد الاهداف!


فالمقصود بحرف M هو "Measurable - قابل للقياس"


وهذه نقطة مهمة جدا جدا ويغفل عنها العديد من الناس للأسف الشديد!


دعني أوضح لك ما المقصود بهذه النقطة...


مثلا هدفي هوأنني أريد جمع المال لأتمكن من شراء سيارة من نواع كذا ( وهذا هدف محدد )، أما أن تجعله قابل للقياس فمن الافضل أن تقول: أريد أن أجمع 40 مليون درهم حتى أتمكن من القيام بذلك!


وبالتالي فان مسألة أن يكون هدفك قابل للقياس يعني أن تعرف ما الذي يلزم عليك تحقيقه أو فعله سنويا، شهريا، أسبوعيا ويوميا حتى تبلغ الهدف المرجو تحقيقه، وهذا طبعا سيترك في ذهنك طابعا تحفيزيا مميزا ويجعل الطريق لتحقيق هدفك تبدوا سهلة وأكثر وضوحا.


وحتى يتضح لك الامر جيدا اليك مثال اخر:


أريد أن أقرأ 10 كتب عن تطوير الذات هذا العام كل واحد منها يحتوي على 200 صفحة - يعني 2400 صفحة -.
أستطيع من خلال هدفي أن أعرف كم صفحة يلزم علي قراءتها يوميا، أسبوعيا وشهريا حتى أتمكن من تحقيق هذا الهدف في الوقت المحدد له الذي هو سنة واحدة.


وبالتالي فكلما كان الهدف أكثر تحديدا وقابل للقياس، كلما سهل على صاحبه النجاح في وتحقيقه والسيطرة عليه!


حتى الان قلنا أن الهدف يلزم أن يكون أكثر تحديدا وقابل للقياس.
فلننتقل الان الى النقط التالية والتي أخفي لك فيها بعض الأسرار..


A

هذه النقطة تمثل الجزء الأهم في مهارات تحديد الأهداف الشخصية، اذ يقصد بالحرف A "التطبيق أو العمل - Take Action".


وكم هو سهل جدا جدا كتابة اهداف شخصية ورؤيتها بذلك الخط الجميل المكتوب بالحبر الاسود على ورقة بيضاء لامعة...لكن الأمر الذي تكمن فيه الصعوبة حقا هو محاولة تحقيق هذه الأهداف وتطبيق ما تم تخطيطه من اجل بلوغها.
باختصار، الأهداف بدون عمل هي مجرد أحلام فقط لا غير!
فان لم تبدأ العمل يا صديقي على تحقيق هدفك فاعلم أنه لن يكون هنالك أيت نتائج على الاطلاق.


سأخبرك شيئا..


ان كانت أهدافك أكثر تحديدا وقابلة للقياس فانها وبشكل تلقائي ستأخذك للعمل على تحقيقها حيث أنها توضح لك المسار جيدا لبلوغ اهدافك بيسر وسهولة!


حسنا، لننتقل الان الى حرف R الذي يقصد به "اهداف شخصية معقولة - Realistic"؛ لكن ما المقصود بهدف معقول؟ هل هي نقطة مهمة في تحديد الاهداف؟ 


R

السؤال البالغ الأهمية هنا هو: 


ما هي المعقولية بالنسبة لك؟


دعني أفسر لك ما أقصده...


قد تحدد اهدافك التي تريد تحقيقها في حياتك وتبدوا لك معقولة، لكنها قد تبدوا لأشخاص اخرين غير معقولة أبدا، والعكس صحيح.


اليك مثال:


أنا أريد أن أجمع 500 مليون دولار سنويا، مثال فقط D=


هذا الهدف الشخصي قد يبدوا لمارك زوكربيرغ الذي يحقق ملايير الدولارات سنويا هدفا معقولا لكنه بالنسبة لي أنا شخصيا فانه يعتبر هدفا غير معقولة بالمرة.


وبالتالي فان أهدافك هي أهدافك أنت ولوحدك، ولا أحد يستطيع أن يحددها لك، فقط استعمل الاستراتيجية التي بدأت للتو في التعرف عليها -SMART Goals، الأهداف الذكية- وسيكون كل شيء سهل باذن الله.


ولا يقصد بالاهداف المعقولة أن تضع اهدافا سهلة، بل على العكس من ذلك، ضع أهداف كبيرة -وهي نصيحة من الخبراء- لأن لها تأثير كبير وقوة خفية تجعلك تريد تحقيقها والتعب من أجلها، لكن شرط أن تكون معقولة وواقعية فقط.


وحتى تكون أهدافك واقعية هنالك خطأين يلزم على كل منا أن يتجنبها:


أن لا تكون الأهداف:

 - سهلة جدا.
- صعبة ومعقدة جدا.


وأعتقد أن الأمور تتضح أكثر بالأمثلة، لذلك اليك أمثلة لأهداف معقولة:

- الحصول الى 1000 زائر لموقعي الشخصي شهريا.
- فقدان 20 رطل من وزني بحلول شهر دجنبر.
- جمع 5 ملايين بحلول سنة 2019.


وكما تقول القولة:
فكر في أهداف صغيرة وتوقع انجازات صغيرة.. فكر في أهداف كبيرة وفز بنجاح كبير!
لننتقل الان لحرف..


T

من أهم الأمور التي يلزم أخذها في عين الاعتبار أثناء تحديد الأهداف الشخصية.


انه التأطير الزمني أو التقييد الزمني! وأقصد بذلك تحديد موعد نهائي لانجاز الأهداف.


فالأهداف بدون تحديد موعد نهائي لانجازها تعتبر مجرد أحلام فقط!


لذلك اثناء تحديد اهدافك لا تقل:"أريد أن ... يوما ما"، ولكن حدد متى؟؟ لأن ذلك يمنحك قوة تحفيزية وتشجيعية للرغبة في بدء رحلة تحقيق اهدافك التي حددتها.


وكالعادة، دعني أعرض عليك أمثلة لذلك:

أريد جمع 5 مليون دولار خلال ال 10 سنوات القادمة.
اريد فقدان 20 رطل من وزني بعد 5 أشهر من الان.
أريد انهاء قراءة كتاب كذا خلال العشر أيام القادمة...


وكما ترى صديقي أن كل هذه الامثلة ستحفزك وتأخذك للخطوة التالية وهي التطبيق والعمل من اجل تحقيق الأهداف، لأن الهدف الان أصبح مقيد بزمن يجب تحقيقه فيه! وهذا يعتبر في حد ذاته اختبارا لنفسك ومدى التزامك بمخططاتك.


واليك هذه القولة الجميلة:
الهدف هو حلم مع موعد نهائي. نابليون هيل الكاتب الأمريكي الشهير.





لا تقم بهذه الاخطاء اثناء تحديد أهدافك الشخصية الخاصة بك !
لمهارة تحديد الاهداف الشخصية
1. ابتعد عن الكسل والتسويف.

2. لا تتساءل هذا السؤال "لماذا ينجح الاخرين؟".

3. لا تعقد الأمور على نفسك فالأمر ليس بالمعقد كما تعتقد، وخصوصا بعدما اكتشفت على الطريقة الفعالة والقوية لتحديد اهدافك بسهولة!

4. لا تكن ممن يبدؤون ولا ينههون ما بدؤوه "يلزم عليك أن تتحلى بالصبر صديقي" وقم بانهاء ما بدأته دائما.

5. الاهتمام بالأشياء الغير مهمة اطلاقا.

6. البقاء في منطقة الراحة.

7. عدم ثقتك في نفسك، وهذا أمر سنتحدث عنه لاحقا ان شاء الله على موقع علمتني الحياة.

8. الاعتقاد بأنك تستطيع القيام بكل شيء لوحدك!

9. لا تتعلم من الخطأ.

10. ايلاء الاهتمام لما يفكر فيه الاخرين.



الان، هنالك نقطة أخيرة احتاج الى الاشارة اليها قبل الختام:


اعلم صديقي أن الخوف من الاخفاق هو أمر طبيعي جدا، لكن لا يجب أن يكون أكثر من اللازم، اذ أنه يعتبر تمهيدا للنجاح؛ فكل نجاح كبير الا وغالبا يكون مسبوقا باخفاق كبير، وأنا متأكد من أنك تعلم أن أحد أعظم مخترعي العصر الحديث توماس ايديسون -مخترع المصباح- قد أخفق في تجاربه حوالي 10.000 مرة قبل أن ينجح في اختراعه، وقد سأله أحد الصحفيين عندما بلغ عدد تجاربه الفاشلة 5.000 تجربة عن رأيه في ذلك فرد قائلا: "لقد نجحت في اكتشاف 5.000 طريقة لا توصلني الى ما أريد!".





خاتمة:

كخاتمة فان عملية تحديد الأهداف الشخصية تبقى شيء جميل جدا يساعد على تحقيق العديد من الاشياء الجميلة في الحياة، وتعد طريقة الاهداف الذكية SMART Goals هي أفضل طريقة استعملتها شخصيا لأعرف كيف احقق اهدافي، وفعلا حققت بعضها وأنا الان في طور تحقيق الأخرى ان شاء لله.


والان جاء دورك لتأخذ تجربة حياتية جديدة!


لا تنسانا بصالح الدعاء ومشاركة أهدافك بعد تطبيق الطريقة معنا في تعليق، كما أدعوك لنشر هذا المقال مع من تحب، والله الموفق.


تحياتي!!

هناك تعليقان (2):

  1. مقال اكثر من رائع شكرا!

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلا
      ونعدك ان شاء الله بالمزيد من المقالات العالية الجودة ^_^

      حذف

المشاركات الشائعة