القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المقالات [LastPost]

كيفية تنظيم الوقت ثانية بثانية {كيف تركز على الأهم يوميا؟!}

سأخبرك شيئا.

هذا موضوع سيكشف لك أن كل ما تعرفه عن كيفية تنظيم الوقت مجرد حقائق خاطئة

في الحقيقة، لا يوجد شيء يسمى تنظيم الوقت.

فالوقت المتاح يمضي وبدون توقف شئت أم أبيت.
كيفية تنظيم الوقت
لكن هنالك ادارة الذات !
وهذا أول شيء علينا -أنا وأنت- ان ندركه. 

افهم ذلك.

انها هدية لك!

هنالك العديد من الطرق تتحدث في النت عن كيفية تنظيم الوقت، لكن هنا على سيلف صح سأشارك معك أفضلها على الاطلاق عن تجربة شخصية واكثرها فعالية لتجعل حياتك أكثر انتاجية.

لكي تكتشف ذلك، انزل للأسفل.. 



#1 مفهوم تنظيم الوقت

مفهو تنظيم الوقت
قبل الشروع في تعلم كيفية تنظيم الوقت لابد أن نفهم هذا المفهوم أولا.

استثمار، إدارة أو تنظيم الوقت هو عملية التحكم والتخطيط الواعي والمعقلن في الوقت الذي يقضيه الشخص في أنشطة محددة، وخاصة بهدف زيادة الكفاءة، الفعالية والإنتاجية.

بعبارة أخرى..

الاستخدام الأمثل للوقت والقدرة الشخصية لتحقيق ما نطمح إليه لضمان الحفاظ على الحياة الخاصة ومتطلبات العمل من جهة، والاحتياجات الأساسية لتغذية العقل والروح والجسد من جهة أخرى. 

اذا تنظيم الوقت باختصار يعني ان تحاول تقليل الوقت الضائع الى اقصى حد حتى تزيد الإنتاجية والمردودية.




#2 7 أسباب لما يجب عليك تعلم كيفية تنظيم الوقت للدراسة، العمل والحياة اليومية

اسباب تنظيم الوقت
لنفتتح مقالنا هذا بالاجابة على هذا السؤال المهم جدا..

قد تتساءل صديقي من فترة لفترة..

لماذا يجب عليك تنظيم وقتك؟ 

دعني اغير لك صيغة سؤالك هذا..

ما هي أهمية تنظيم الوقت وفيما تساعدك هذه المهارة ؟

سؤال مهم جدا، أليس كذلك!

تقول القولة الملهمة:
الوقت هو أفضل مدرس ! 
بتعلمك لمهارة ادارة و تنظيم الوقت للدراسة، للعمل او لربة المنزل وغيرها بالشكل الصحيح يساعدك على ادراك قيمة وقتك وتحسين استغلال الفراغ، إذ سيمكنك ذلك من:

1- الشعور بالتحسن بشكل عام في حياتك. 

2- تحقيق اهدافك خطوة بخطوة وبامتياز، حيث باستغلالك لوقتك بشكل فعال يمكنك تلقائيا من تحقيق الكثير من الأشياء الجميلة في حياتك. 

3-  تحسين ومضاعفة الانتاجية بشكل عام، وانتاج أي مهمة بكفاءة عالية. 
4- التخفيف من الضغوط سواء في العمل أو ضغوط الحياة المختلفة عامة. حيث بتنظيم وقتك صديقي سترحم نفسك من العديد من الضغوط بعضها قد يكون قاتلا ويتسبب لك في أمراض نفسية خطيرة! 

5- قضاء وقت أكبر مع العائلة أو الترفيه والراحة.. اذ أن ادارتك السليمة لوقتك ستجعل لديك متسعا من الوقت للالتفات الى عائلتك وتساعدك على تنمية حياتك اجتماعية، وتستمتع بحياتك الشخصية. 

6- تجنب تضييع الوقت في الأمور التافهة. 


الآن خذ نفسا عميقا، لأننى سنتطرق لأهم جزء في المقال..




#3 كيفية تنظيم وإدارة الوقت في 5 خطوات ذكية! 

خطوات تنظيم الوقت
الآن حان الوقت لمشاركتك أفضل جزء في المقال..

كيف تنظم وقتك ثانية بثانية..

تنظيم الوقت هي المهارة التي تحتاجها لتحقق نجاحات كثيرة في درستك، عملك.. باختصار في حياتك الشخصية.

في هذا الفصل سأعرض عليك كيف تنظم وقتك خطوة بخطوة..

لكن قبل أن تبدأ قراءة هذه الفصل، قم بتحميل هذا النموذج لجدول استغلال الوقت اليومي : حمله الان، او تعلم كيف تقوم بانشاء جدول يومي لتنظيم الوقت خاص بك ثم تابع معي..

اليك كيف تعمل الطريقة.. 

تقول القولة الملهمة:
إن أقوى محاربين اثنين هما الصبر والوقت. - ليو تولستوي من عمالقة الروائيين الروس


الخطوة الأولى: راس الخيط! 
ادارة الوقت
رأس الخيط في فن ادارة و تنظيم الوقت 

إنها أهم خطوة على الاطلاق في تنظيم الوقت.. 

نعم، انها تحديد الأهداف، وليست أيت اهداف، بل انها أهدافا واضحة!!

فهنالك الطريقة الصحيحة والخاطئة للقيام بذلك.

يقول توني روبنز: 
تحديد الأهداف هو أول خطوة لتحويل الغير مرئي الى مرئي. 
حدد قائمة لاهدافك بوضوح معتمدا على الطريقة الصحيحة و إلا فانك على وشك تضيع الكثير من وقتك في مهام ليست لها تأثير مهم على حياتك. 

وبالمناسبة، استعن بطريقة تحديد الاهداف الذكية التي سبق وناقشتها سابقا على موقع سيلف صح في بحث و موضوع مطول والتي تعد من أقوى اساليب تحديد الأهداف في القرن ال21 على الاطلاق.

أفضل ان تتطلع على موضوع تحديد الأهداف الشخصية قبل الاستمرار -توقف هنا-..

وان اردت تأجيل ذلك لوقت لاحق، فدعني اعرض عليك طريقتين سريعتين -اختر ما يريحك- لتحصل على فكرة خفيفة حول اهدافك المهام .. 

الطريقة 1#
اسأل نفسك السؤال التالي:

ما هي ال 3 الى 10 أشياء التي إذا قمت بها جعلت حياتك المهنية / الشخصية رائعة في رأس السنة المقبلة؟ 

فبجوابك على السؤال هذا، ستحصل على 3 الى 10 أهداف تستطيع القيام بها العام المقبل والبدء في التخطيط لها والعمل على تحقيقها الآن!

ان لم يكفيك ذلك وأردت تحديد اهدافك بشكل اكثر معقولية فالأفضل ان تراجع موضوع مهاراة تحديد الاهداف الشخصية الذي أشرت اليه قبل قليل، و إلا فتابع معي الطريقة الثانية.
الطريقة 2#
سأقسمها على خطوتين.

الأولى: 
حدد ما الذي تريد القيام به في حياتك كلها (هدف كبير / بعيد المدى)؟

وحتى أساعدك قليلا

حدد هدفك في الحياة في كل فئة من التالية:

- حياة فكرية (كم كتاب تريد قراءته، ما هي المهارات التي تحب اتقانها...)
- العمل (ما الذي تريد تحقيقه في عملك...)
- المال والاستثمار
- الدراسة
- العائلة
- الفن
- الجسم / الصحة
- الخدمات العامة
- ترفيه

يمكنك اضافة أي فئة تريد، وذلك يرجع لحياتك الشخصية. 


الثانية:
تحديد اهداف صغيرة.

قسم الهدف الكبير البعيد المدى الى هدف/اهداف قصيرة المدى.

لا تعرف كيف تقوم بذلك؟؟

ادعني اعرض عليك بعض الخطوات البسيطة..

فليكن على سبيل المثال هدفي في الحياة هو قراءة 96 كتاب في مجال التنمية البشرية كل سنتين.
حتى أحول هذا الهدف الى قصير المدى، ساحاول ان اعرف ما هو الهدف الذي بتحقيقه الآن سيحقق لي الهدف الطويل المدى.

هدفي الطويل هو قراءة 96 كتاب في مجال التنمية البشرية كل سنتين.

يعني قراءة 48 كتاب في التنمية البشرية كل سنة.

يعني أيضا قراءة 4 كتب شهريا.

يعني قراءة كل أسبوع كتاب كاملا. - تعلم كيف تقرأ كتاب 300 صفحة في 3 ساعات فقط!

يعني أيضا تقسيم عدد صفحات هذا الكتاب على 7 أيام (الذي هو عدد أيام الأسبوع) لأتمكن من قراءة كل اسبوع كتاب، وأستطيع أن أضيف الى ذلك تعلم مهارة القراءة السريعة لتساعدني على تحقيق ذلك بسهولة.

وهكذا يتم تقسيم الهدف الطويل المدى الى قصير المدى.

وكخلاصة، فان كتابة الاهداف امر بالغ الأهمية وهو أول خطوة لتتعلم طرق و مهارات استثمار الوقت بفعالية...

دعني الآن اعرض عليك الخطوة الثالثة التي تعد هي الأخرى من أهم الخطوات لتعلم كيفية تنظيم الوقت التي لا تقل اهمية عن سابقتها. 

قبل ذلك، وحتى يكون المقال عملي..

فلتكن على سبيل المثال اهدافي الشخصية هي كالتالي:
  • حفظ القران الكريم في خلال سنتين من الآن.
  • قراءة 100 كتاب سنويا.
  • كتاب 96 مقال حصري مفيد على موقع سيلف صح في سنة واحدة.
  • قراءة كتب في مجال وظيفتي.
  • الحصول على 10000 متابع على الانستاغرام.


الخطوة الثانية: سر من العيار الثقيل لاستثمار الوقت! 
ترتيب الاولويات
سر لا يقدر بثمن! 

سأخبرك شيئا..

إذا لم تحدد اهدافك بعد، فعد وحددها أولا والا فلا تتابع قراءة الموضوع.

يقول هنري ديفد ثورو: 
لا يكفي أن تكون مشغول، فالنمل كذلك. السؤال هو: ما الذي يشغلك؟ 
هذه الخطوة هي من أهم الخطوات الفعالة لتتقن مهارة تنظيم وقتك للدراسة، العمل ولحياتك اليومية بصفة عامة!

فحتى تدير وقتك بفعالية وجب عليك أن تكون منظما. 

لكن كيف تقوم بذلك؟؟ 

اليك أبسط وأقوى قاعدة تمكنك من ذلك: على الاطلاق!

"الأهم أولا!!" 

وبعبارة أخرى قم ترتيب و تحديد الأولويات والمهام! 

وكم أنت محظوظ لأنني سأفصل لك كيف تقوم بتحديد اولوياتك خطوة بخطوة.

دعني أعرض عليك طريقة فعالة جدا لتقوم بذلك. 

يقدم ستيفن كوفي صاحب كتاب اهم الأشياء اولا أداة تنظيمية فعالة جدا لتنظيم مهامك اليومية حسب أهميتها ومدى عجالتها.
كيفية تنظيم الوقت
فبعد تحديدك للمهام التي ستسعى لانجازها في اليوم التالي، قم بتقسيمها ووضغها في الفئة المناسبة لها مما يلي: 
  • مهمة وعاجلة: وهي المهام التي يجب القيام بها (الطوارئ والأزمات). __ افعلها على الفور. 
  • مهمة غير عاجلة: مهام تبدوا مهمة للغاية لكنها ليس عاجلة (الأهداف البعيدة المدى). __ قرر متى يجب القيام بها. 
  • غير مهمة وعاجلة: مهام تسبب لك الازعاج، وتحقيقها يحرز تقدما ضئيلا جدا الى معدوم (الانقطاعات). __ الأفضل تفويضها ان كان ممكنا. 
  • غير مهمة وغير عاجلة: باختصار، افعلها لاحقا (يمكن اعتبارها مضيعات الوقت)! 

لنكن صادقين لبعض الوقت صديقي..

قد تجد صعوبة كبيرة في غربلة مهامك وتحديد التصنيف المناسب لكل مهمة.

لكن اليك الحيلة !


الحيلة 1#. 
خذ كل مهمة من مهامك وحاول مشاهدتها من ثلاث أبعاد:
  1. المستعجلة: ما هي اهميتها حسب الوقت؟
  2. المهمة: ما مدى أهمية الأمر؟
  3. المغزى: الى متى سيفيدني ذلك؟

لذلك فاذا أردت أن تعمل لائحة لمهامك، فلا تطرح على نفسك السؤال الغلط هذا:

ما هو أكثر شيء مهم يمكنني القيام به اليوم / الغد؟

بل اسأل نفسك التالي:

ما الذي يمكنني القيام به اليوم، والذي سيجعل غدا أفضل؟؟؟

بمعنى عليك الاهتمام بحساب بالمغزى. 

واقصد بذلك انك تستطيع مضاعفة وقتك بانفاقك له اليوم في المهام التي ستمنحك غدا المزيد من الوقت لقضائه في مهام أخرى!

وهذا هو حساب المغزى!


الحيلة 2#. 
وحتى تحدد مدى أهمية واستعجال مهمة، اعرض عليها -المهمة- الـ 4 الأسئلة التالية:
السؤال 1:
هل يمكنني استبعاد هذا؟

هل حقا يستحق أن أقوم به؟

هذا السؤال على الأقل سيغير نظرتك للمهام التي يجب عليك القيام بها، بل انه سيخلصك من العديد من المهام العديمة المنفعة لك جلا وعاجلا.

فقولا "لا" اليوم، يخلق لنا المزيد من الوقت غدا!


والسؤال 2 هو:
هل يمكنني اتمامه؟

نقطة مفتاحية اخرى. مهمة جدا.. 

ان الاتمام يأخذ الوقت، ويحوله الى وقت!

بعبارة اخرى، انها الطريقة التي يفكر فيها الأغنياء عن المال.

دعني أمنحك مثال لتفهم قصدي..

فاذا كان دفعك لفاتورة الأنترنت الكترونيا سيكلفك ساعتين من وقتك، ودفعها مباشرة في الوكالة سيكلفك ساعة ونصف، فكسب 30 دقيقة شهريا امر جيد جدا.

بمعنى اخر..

استثمار الوقت وكسب المزيد منه مستقبلا.

المهم، استثمر طاقتك ووقتك لاتمام العملية.


والسؤال 3 هو..
هل يمكن تفويضها ( ستكتشف المزيد عن التفويض الفعال في الفقرات القادمة. )؟

واعلم انه يمكنك تفويض أي شيء. - سأعلمك كيف تقوم بذلك لاحقا بالتفصيل-.

لما لا تدرب أحدا اخر على القيام بمهامك؟

تماما كما يقوم الرؤساء مع مرؤوسيهم، يفوضون اليهم المهام، وهو يوفرون اوقاتهم في قضاء مهام اخرى.

لكني أعلم ان جوابك سيكون "لا أستطيع!".

واليك كيف تستطيع القيام بذلك وبسهولة !

فكر فقط في ان الاخرين يمكنهم القيام بالمهمة مثلك تماما. 

الآن بقي سؤال واحد رابع واخير لتطرحه على مهمتك:


السؤال 4:
هل يجب أن أقوم بهذه المهمة الآن؟؟

هل يجب أن تنتهي الآن، أم يمكنها الانتظار لوقت لاحق؟

فان كانت لابد أن تنتهي الآن، فهذا ما نسميه التركيز ( تعلم زيادة وكيفية زيادة التركيز والانتباه 4 أضعاف).

فان تساءلت هذا السؤال "هل يمكن تاخير المهمة لوقت لاحق؟" وكانت اجابتك بنعم، فان هذا ما يدعى بالمماطلة على الهدف (التسويف).

واعلم أنك ستظل تؤخر ذلك الى ما لا نهاية.

اليك ما الذي يجب عليك فعله..

خذ هذه المهمة، وأعد عليها الأربع أسئلة السابقة حتى تخرج باحدى النتيجتين:

اما انجازها الآن.

واما التخلص منها لعدم أهميتها.

وذلك أفضل من الاستمرار في التماطل عليها الى الأبد.

وكخلاصة لفقرة تحديد الأولويات في مهارات استثمار الوقت، فان قضاءك لوقتك في انجاز المهام البالغة الأهمية اليوم سيوفر لك المزيد من الوقت غدا. 

فلنعد الآن لأهدافي ونطبق عليها حيل هذا الفصل:
تحديد الاولويات
كان هذا جزءا من القصة فقط.

لنكتشف الخطوة الثالثة التي ان اتقنتها فستوفر لك الكثير والكثير من الوقت في يومك!

أعدك بذلك.. 


الخطوة الثالثة: قم بما لا يقوم به أزيد من 70% ! 
فن_التفويض
تقنية غاية في الفعالية! 

كما تعلم صديقي أنك تملك 24 ساعة فقط في اليوم

وهذا ان كان يعني شيئا، فانه يعني أنك لن تستطيع انجاز كل مهامك لوحدك في اليوم. 

الحل الفعال.. التفويض!! 

يقول ثيوفراسطوس: 
الوقت هو أثمن شيء يمكن للرجل انفاقه.
يجب عليك أن تفوض بعضا من مهامك لأشخاص اخرين. نعم يمكنك القيام بالعديد من الأشياء، لكن ليس كلها!

والمقصود بالتفويض هو أن تكلف شخصا اخر ليقوم بمهمة من مهامك لأجلك

فبعد تحديد أهدافك، وترتيبها حسب أولويتها، حدد منها ما يمكنك تفوضها للاخرين حتى تكسب وقتا اضافيا ليومك وتحقق اهداف اخرى.

لذلك صديقي سأخبرك شيئا قد يكون قاسيا عليك

إذا لم تكن لديك أهداف، فاعلم أن الآخرين سيستعملونك لتحقيق أهدافهم الشخصية! بتفويض لك بعضا من مهامهم! 
نعم انا صريح معك..

هل استوعبت ذلك؟!

عليك استيعابه..

الآن خطوة ما قبل الآخيرة تفصل بينك وبين تعلم مهارة استثمار الوقت جيدا، لا تقل أهمية عن سابقاتها.. 

لكن قبل ذلك ومرة اخرى مع اهدافي..

ما هي الاهداف التي استطيع ان افوضها لاشخاص اخرين.

في مثالي أنا:
  • كتابة مقالات حصرية.
  • تسيير حسابي على الانستغرام.


الخطوة الرابعة: طبق هذه الطريقة بسرعة !
تحديد موعد نهائي للمهمة
الخطوة ما قبل الاخيرة لتتعلم مهارات استغلال الوقت 

باختصار شديد، وليس هي المرة الأولى التي سأذكر فيها ذلك.. 

تعتمد هذه الخطوة على ان تجعل لكل مهمة الموعد البدئي والنهائي المحدد لها؛ بمعنى يجب ان تحدد مدة زمنية ووقت محدد لمتى ستبدأ وستنتهي من انجاز هذه المهمة والانتقال للمهمة الموالية. 

الشيء الايجابي في ذلك هو أنك عندما تحدد لمهمة ما الموعد النهائي لانجازها، فان عقلك بذلك سيدفعك للتركيز و التفكير أكثر وبالتالي سيبدأ في البحث عن طرق جديدة من أجل تنفيذ وانجازها في أسرع وقت.

يقول ويبليام بين: 
الوقت هو أكثر ما نريد وأسوأ ما نستعمل.
الفرق بين الحلم والهدف هو الموعد النهائي! - جيان ريموندو. 

دعني امنحك مثال لما أقصده..
  • سأقوم بكتابة محتوى على مدونتي لمدة ساعتين يوميا.
  • ساقوم بحفظ صفحة من القران الكريم يوميا لمدة ساعة.
  • سأقرأ 20 صفحة من كتاب يوميا لمدة ساعة.
  • سأتفاعل على حسابي على الانستغرام لمدة 45 دقيقة يوميا.




الخطوة 5#: هكذا يجب عليك انشاء جدول يومي تنظيم الوقت
جدول يومي تنظيم الوقت
سبق وان شاركت معك صديقي على موقع سيلف صح سبق مقال عرضت فيها 8 خطوات بسيطة عليك اتباعها بعناية لتتمكن من وضع إنشاء جدول يومي لتنظيم الوقت بشكل أفضل.

اذا اتبعت تلك الخطوات فستتمكن من توفير المزيد من الوقت و إنجاز الكثير في وقت قليل، أيضا ستقوم بانشاء جدول تنظيم يومي لوقتك سيسهل عليك القيام بمهامك اليومية بسهولة.

اطلع عليها من هنا

اختصارا لما سبق:
  1. قم بتحديد المهمات والاهداف المطلوبة والتي تسعى بلوغها في حياتك بالاعتماد على طريقة الاهداف الذكية.
  2. رتب اهدافك وفق قانون الاولويات التي شرحته في الفقرة أعلاه
  3. فوض مهامك الثانوية
  4. ضع لكل مهمة او هدف موعد بدء ونهاية هذه المهمة.
  5. أنشء جدول يومي لتنظيم وقتك كما شرحت قبل قليل.

اذا قمت باتباع هذه النصائح والخمس خطوات خطوة بخطوة، فانك بذلك ستكون قد تمكنت من إدارة وتنظيم وقتك وتمكنت من انشاء جدول يومي لتنظيم الوقت خاص بك، لكنك لا تزال تحتاج بعض المعلومات عن كيف توفر الوقت، واليك افضل الطرق لذلك على الاطلاق. 




#4 توقف عن تضييع وقتك: 13 سر لتوفر المزيد من الوقت في يومك!

طرق توفير الوقت
مرة أخرى..

فصل مهم جدا في الموضوع..

حسنا صديقي دعنا نكون صادقين لبعض الوقت..

الوقت = الحياة؛ من أجل ذلك، ضيع وقتك وضيع حياتك، أو السيطرة على وقتك والسيطرة على حياتك. - ألان لاكين 

ان أردت حقا استثمار الوقت وتتعلم إدارة، استثمار وكيفية ادارة الوقت فعليك التخلص من مضيعات الوقت اولا والانتباه الى ما يلي: 


السر 1#. لا تقع فريسة للوقت! 
هل أنت مضيع للوقت؟؟ 

هل تقضي الكثير من الوقت على الفيس بوك، في اجراء مكالمات هاتفية، في ارسال الرسائل النصية، تصفح الأنترنت...

ان كنت كذلك فانك صديقي قد وقعت فريسة لما يسمى بالوقت؛ الوقت الذي يمكنك استثماره في تحقيق أشياء جميلة في هذه الحياة وتكون بذلك اكثر انتاجية.

تريد الحل، اليك ذلك.

حاول أن تتحرى الفترات حيث تضيع اغلبية وقتك، وحاول تقليلها. 

وأسهل طريقة لفعل ذلك هي تسجيل ما تقوم به يوميا لمدة اسبوع، ثم تقوم بفحص السجل الخاص بك لتعرف كيف تسيء استخدام وقتك!  


السر 2#. لو بكرة قليلا! 
الصباح. 

أن أقول "لا" للعمل الخارج عن خطتي وأهدافي أمر بالغ الأهمية لتوفر الوقت صديقي! 

تعلم الرفض وبأدب (لو أنك بكرة قليلا، حاليا مشغول لكن في المرة المقبلة، استطيع انجاز جزء وعليك الباقي...). 

لا لقبول مهام اضافية اذا كنت تعتقد أنك مثقل بالفعل بالعمل، وحتى تتأكد من ذلك قم بالقاء نظرة على المهام التي تريد انجازها قبل اتخاذ القرار في ذلك. 


السر 3#. على الأقل 7 ساعات يوميا! 
استمتع بنوم عميق. 

على الأقل 7 الى 8 ساعات.

بعض الناس يعتقدون أن النوم لساعات قليلة سيضيف اليهم بضع ساعات اضافية في يومهم لتحقيق المزيد من الاهداف، لكن في الحقيقة الأمر عكس ذلك!! 

فمعظم الناس يحتاجون النوم من 7 الى 8 ساعات حتى يعمل الجسم والعقل بالشكل الأمثل. 


السر 4#. لا تضيع الوقت الان في البحث عنه
استغل هذا الوقت لصالحك. 

مرة أخرى..

ان تنظيمك صديقي سيمكنك من توفير المزيد من الوقت، ولا أقصد بذلك أنه عليك أن تكون الإنسان الأكثر تنظيما في العالم، فالأمر ليس معقدا كما تعتقد! 

قم بانشاء نظام خاص بك لحفظ الملفات والوثائق بشكل معين يمكنك من الحصول على الوثيقة التي تريدها مباشرة وبسهولة. 

تأكد من أن كل الأدوات التي تملكها لها مكان ثابت ودائم خاص بها حتى لا تضيع الوقت في البحث عن القلم الأحمر الذي كتبت به ونسيت أنك وضعته فوق أذنك وأنت تضيع الوقت الآن في البحث عنه... 


السر 5#. توقف عن التلاعب بالابهامين! 
انا عند الطبيب. 

أغلبيتنا يضيع بعض الوقت في أثناء انتظار دوره عند طبيب الأسنان، بحافلة النقل... لذلك عليك صديقي اعادة النظر في ذلك ولا تكتفي بالتلاعب بالابهامين فقط.

بما أن التكنولوجيا -والحمد لله- قد سهلت عليك العديد من الأمور؛ فمن خلال هاتفك -مثلا- يستطيع انشاء جدول تنظيم الوقت اليومي، مراجعة تقارير، قراءة كتب مهمة، الانصات لدروس، محاضرات... 


السر 6#. لا تبع وقتك بأبخس الأثمان
لا تبع وقتك رخيصا. 

من أهم الأشياء التي تهدر لنا الوقت هي العادات السيئة. 

سواء كنت تتصفح الانترنت، او تلعب كثيرا على السوني، او تشاهد أفلام أو التلفاز بشكل مفرط... فان كل هذه العادات السيئة تهدر لك وقتك الغالي الثمن الذي تملكه. 

لكنك بذلك تبيع وقتك بأبخس الأثمان طبعا لانفاقك له في اشياء مهملة وغير مهمة بل قد تكون مضرة. 

وعليه، فاذا كنت جادا ومهتما بادارة وقتك جيدا وتريد تحقيق أهداف كبيرة في حياتك صديقي، فعليك بالتخلص من عاداتك السيئة. 

ولا تسألني كيف أقوم بذلك، فأنت تعرف عاداتك السيئة أدق من اي شخص آخر وتستطيع التخلص منها بين عشية وضحاها.


السر 7#. أصعب جزء في ادارة الوقت! 
الكسل. 

نعم انه أصعب جزء في استثمار الوقت صديقي!

لا تقل "سأفعل" وانما افعل ذلك وعلى الفور، وكما تقول القولة الملهمة: 
" لا تؤخر عمل اليوم الى الغد! " 
واعلم صديقي أنك ستحدد أهدافك وتنظمها على شكل اوليات كما تعلمت سابقا، لكن اذا لم تلتزم وتبدأ العمل على انجاز المهام كما هو مخطط وبدون تسويف فانك تهدر وقتك عوض تنظيمه -للأسف الشديد هو حال أغلبيتنا-!

فعندما تتجنب التسويف وتقوم بالمهام المخطط لها في الوقت المخطط له، فانك بذالك ستوفر الوقت فيما بعد للقيام بمهام أخرى. 

ولعل من افضل الطرق للتخلص من التسويف هي أن تعمل على الرفع من مستويات التحفيز الداخلي لديك بشكل مستمر، وهذا بحث ومقال التي تقدم لك كيف تحفز نفسك في 21 طريقة فعالة.


السر 8#. قم بالتخطيط السابق لأي عمل قبل البدء به.

السر 9#. حدد مواعيد نهاية الأعمال (كما سبق وأشرت الى ذلك).

السر 10#. تعلم التفويض الفعال.

السر 11#. امتلك علاقات جيدة مع الرؤساء والمرءوسين وأصحاب الخدمات الفنية والاجتماعية.

السر 12#. تعلم مهارة القراءة السريعة.

السر 13#. استعمل الكمبيوتر أو الهاتف الذكي ان كان في ذلك افادة.




الآن هنالك نقطة وحيدة أود الاشارة اليها قبل ختم المقال ستشوش على دماغك.. 

هنل تعلم ان 168 ساعة هو عدد الساعات التي تملكها في الأسبوع الواحد (24 * 7 = 168)!! 

وهذا وقت كثييير أليس كذلك! 

فاذا كنت تعمل 8 ساعات يوميا، وتنام 8 ساعات أيضا يوميا فان ذلك سيترك لك 56 ساعة لانجاز أشياء أخرى، وهذا وقت كثير! 

شخصيا، أعتقد أنه مع 168 ساعة اسبوعيا يمكننا أن نجد الوقت لعمل الأشياء التي تهمنا حقا، خصوصا المهمات المهمة في حياتنا.

اتمنى أن يكون هذا الدليل نافعا لك ان شاء الله في تعلم مهارات إدارة، استثمار و تنظيم الوقت.


والآن حان دورك أنت..

ما هي افضل فكرة جديدة عليك في هذا الدليل؟

أو بالاحرى ربما تكون لديك الفكرة ما تعتقد أنني يجب علي اضافتها فيه.

عموما، دعني اعرف ذلك بكتابة تعليق والآن. 

مصدر صور الجيف: giphy
reaction:

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق