هل للنوم والقلق علاقة بمرض ألزهايمر؟

اعراض الزهايمر المبكر
مصدر الصورة: 2
بسم الله الرحمن الرحيم

ما هو مرض ألز هايمر؟
هذا هو السؤال الأول الذي يجب طرحه أليس كذلك؟!

وببساطة فان ألزهايمر..

هو مرض عصبي مزمن يؤدي الى ضمور في خلايا المخ السليمة الذي ينتج عنه تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية والذهنية.


لكن ماذا لو قلت لك أنه يمكن أن يحدث تلف في الدماغ قبل حوالي 15 الى 20 عاما من ظهور الأعراض المرضية للألز هيمر!

هل ستصدق ذلك؟

يجب عليك تصديق ذلك صديقي لأن هذا الكلام هو نتيجة لأبحاث سهر عليها العديد من الخبراء.

الدراسة الأولى

تم تطبيق الدراسة على الانسان وحتى على الحيوان، والتي ربطت ضعف النوم بارتفاع نسبة بروتين اميلويد الى مستويات أعلى وتراكمه في الدماغ.

وطبعا انه البروتين الذي يعتقد أنه هو سبب مرض الزهايمر!

بالنسبة للدراسة، فقد تم تعقب حوالي 189 من كبار السن العاديين الذين يبلغ عمرهم حوالي 66 عاما، وتبين أن 50% هن هؤلاء لديهم مشاكل مع النوم!!

يقول د. يو ال جو، أحد المشاركين في الدراسة:
"في هذه الدراسة الجديدة، وجدنا أن الأشخاص الذين يعانون من مرض ألز هايمر يعرفون المزيد من التغيرات في نمط النشاط الايقاعي لديهم، والمزيد من فترات الخمول أو النوم في النهار، وفترات النشاط في الليل."

ولكن حتى الان، فانه غير معروف بعد ما اذا كان النوم السيئ يساهم في مرض الزهايمر أو ما اذا كان أحد أعراض مراحله المبكرة.

يضيف د.جو:
"نريد أن نعيد هذه المواضيع في المستقبل لمعرفة المزيد حول ما اذا كانت مشاكل النوم والنوم الايقاعي تؤدي لزيادة خطر مرض ألز هايمر".

تم نشر هذه الدراسة على جريدة جاما نيتوورك اذا اردت المزيد من المعلومات عنها.

الدراسة الثانية

تشير هذه الدراسة الى علامة قد لا تعرفها!

هذه العلامة تعطي اشارتها قبل 10 سنوات من ظهور مشاكل واضحة على مستوى الذاكرة والتفكير!

وفقا للأبحاث الجديدة، فانه من المحتمل ان يكون تفاقم اعرض القلق علامة مبكرة لمرض الزهايمر عند كبار السن!

في هذه المرحلة، أي ما فوق ال 10 سنوات قبل ظهور المرض، تتراكم ودائع من بروتين أميلويد في الدماغ (البروتين المشار اليه سابقا).

الدكتور نانسي دونوفان يوضح:
"بدلا من النظر الى الاكتئات باعتباره النتيجة الاجمالية، نظرنا الى أعرض محددة كالقلق.
وبالمقانة مع اعراض اخرى للاكتئاب مثل الحزن أو فقدان الاهتمام، تزداد أعرض القلق لدى أولئك الذين يعانون من مستويات أعلى لبيتا أميلويد في الدماغ..
وهذا يشير الى أن اعرض القلق قد تكون مظهرا من مظاهر مرض ألز هايمر قبل ظهور الضعف الادراكي."

وقد جاءت هذه الاستنتاجات من دراسة شملت حوالي 270 شخص، تتراوح أعمارهم ما بين 62 - 90 عاما، والذين ثم مراقبتهم لأزيد من 5 سنوات.

وقد اضاف د. دونوفان قائلا:
"اذا أثبتت دراسات أخرى ان القلق مؤشر مبكر، سيكون الأمر مهما جدا ليس فقد لتشخيص الناس للمرض مبكرا، بل أيضا علاجه، وربما يبطئ أو يمنع عملية المرض في وقت مبكر".

ثم نشر الدراسة في المجلة الأمريكية للطب النفسي للمزيد من المعلومات...

نسأل الله تعالى أن يقينا من هذه المرض الخبيث ومن باقي الأمراض، وأن يشافي كل مسلم انه ولي ذلك والقادر عليه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تحياتي ^_^

مواضيع قد تفيدك:
ال5 اسرار التي ستجعلك تبدو أكثر جاذبية!
كيف تكون قائد ناجح ؟
كيفية زيادة الانتاجية - كيف ضاعفت انتاجيتي 3 مرات أكثر في يوم واحد!

هناك 3 تعليقات:

المشاركات الشائعة