القائمة الرئيسية

الصفحات

5 من أكثر قصة نجاح قصيرة تحفيزية!

قصص النجاح غالبًا ما تكون سببًا لتحقيق قصص نجاح أخرى جديدة نصنعها بأنفسنا، 

خاصةً عندما يكون أبطالها من الأشخاص العاديين البسطاء الذين يحلمون ببعض الأحلام البسيطة والصغيرة ولا يملكون إلّا الإصرار والعزيمة سبيلًا في تحقيق أهدافهم.
قصة نجاح قصيرة
بعد مقال أزيد من 7 قصص نجاح ملهمة واقعية لأشخاص بدأوا من الصفر، اليوم على سيلف صح سوف نعرض عليكم في هذا المقال مجموعة مختلفة من قصص نجاح قصيرة ملهمة، حيث تجدون فيها المعنى الحقيقي للأمل والتحدي والنجاح.

قصة نجاح قصيرة

سوف نعرض لكم بعض التجارب و قصة نجاح قصيرة لا تقتصر فقط على الأغنياء، فالنجاح ليس غنى أو ثروة دائمًا وإنما هو دور متميز قام به أشخاص وأصبح علامة في التاريخ، وسوف نعرض لكم من خلال السطور القادمة عن أشهر قصة نجاح قصيرة وهي كما يلي:

تشارلز داروين
بدأ حياته كطالب عادي محدود الذكاء في بداية حياته، وعندما دخل كلية الطب اتهمه الأساتذة بأنه مريض نفسي لأنه كان له رأي مخالف لكل الكتب الدينية وعلوم البشر. 

لكنه لم ييأس أو يُحبط وقرر أن يهتم بدراسة العلوم الطبيعية وكان له خياله الواسع، فبدأ يرسم هياكل عظمية لحيوانات مختلفة وطيور، وترك الطب ودرس العلوم الطبيعية.

وبالرغم من أن كل النظريات التي نادى بها داروين كانت تلاقي الرفض من العلماء إلا أنه بإصراره وعزيمته أصبح من المشاهير في المجال الخاص به، وإلى الآن تقوم الأجيال بالاستعانة بكل النظريات التي قام بتأليفها.


المخرج ستيفن سبيلبرج
هو يُعد من أشهر مخرجين السينما الأمريكية على الإطلاق.

بدأ حياته في طريق النجاح عندما كان يدرس في الثانوية العامة وهذا من خلال تصميمه لشخصية “E.T” الشهيرة، لكن هذه الشخصية تم رفضها مرارًا وتكرارًا من قبل المخرجين العديدين، كما أنه قد أخفق في الالتحاق بجامعة كاليفورنيا لثلاثة مرات.

لكنه لم ييأس ولم يصبه أي إحباط ولم يجد له طريقًا، فصمم وظل يسعى حتى يستكمل تعليمه، وبالفعل استطاع أن يستكمل مشواره السينمائي. 

بعد ذلك قام بالسعي وراء حلم عمره وهو إخراج الفيلم الذي يحتوي على شخصية “ET” كما حقق الفيلم إيرادات بالغة وصلت إلى أربعة مليارات دولار. 

فدائمًا البداية صعبة لكن النهاية حتمًا ستكون نجاح.

اقرأ أيضا: 
الـ49 اقوال المشاهير عن النجاح المفضلة لدينا


اندريا بوتشيلي
ولد في إيطاليا عام 1952، ومنذ ولادته وهو يعاني من بعض المشاكل في البصر. 

بعد أن كبر وأثناء لعبه لكرة القدم تمت إصابته وفقد بصره وبالرغم من ذلك كان شغوف بالغناء والموسيقى، والحرص على تعلم الموسيقى وهو صغير، وكانت والدته تشجعه على ذلك وتعلم الغناء وهو من أشهر المغنيين العالميين، ولكن لم يستمر مواصلة دروس الموسيقى، لأن لا يوجد معه مال كافي.

فاتجه إلى العزف في المقاهي لكي يحصل على المال الذي يستطيع من خلاله إكمال دراسته والحرص على استكمال تعليمه إلى أن حصل على الدكتوراه في مجال القانون وعمل كمحامي ولكنه لم يستمر في هذه الوظيفة طويلًا، لأن عقله وحسه مع الموسيقى أكثر من المحاماة. 

سلك طريق الموسيقى، حيث أنتج الكثير من الألبومات، وحصل على الكثير من الجوائز.

قام بوتشيلي بجولة حول العالم، وحقق نجاحًا باهرًا، وإعاقته لم تمنعه من الوصول إلى أحلامه لذلك يُعد من قصة نجاح قصيرة التي توضح لكل إنسان أن الإعاقة لم تكن إعاقة بدن ولكن إعاقة عقل الذي يعجز الإنسان عن فعلها من أجل الوصول إلى النجاح الذي يرغب فيه.


كيف تحقق قصة نجاحك في 7 قواعد قوية!

يوجد عدة خطوات لابد من اتباعها لصنع قصة نجاحك والتي تتضمن على ما يلي:

1. اقرأ قصص النجاح الملهمة التي تهدف إلى الحصول على دفعة معنوية إيجابية، والعمل على الاستفادة من تجارب الآخرين والطريقة التي واجهوا من خلالها العقبات والمصاعب، كما تُعتبر قراءة قصص الأشخاص الناجحين هي بمثابة حجر الأساس في التحفيز الذاتي وفي البرمجة اللغوية العصبية.


2. صنع قصة نجاح مميزة حيث يجب أن تضع هدفًا واضحًا وذكيًا (تعلم كيفية تحديد الاهداف الذكية)، لا تغرق في الأهداف المتعددة والمتنافرة، ولا يهم إن كان هدفك أن تصبح طيارًا أم مصوّرًا مميزًا، المهم أن يكون هدفك ثابتًا أو أن تمتلك الشغف والدافع لتحقيقه.


3. الحرص على مشاركة نجاحك مع الآخرين حيث يساعدك على الاستمرار في السعي للحفاظ على نجاحك والعمل على توسيع طموحاتك، كما استفدت أنت من قصص نجاح بعد الفشل الملهمة؛ والتي سوف تكون مُلهمًا بدورك لأشخاصٍ آخرين.


4. استثمر ما لديك من موارد حيث أن قلة الموارد أو قلة المال وقلة الدعم وقلة الفرص قد يشكو منها البعض، مع ذلك نجد أشخاصًا بمثل تلك الظروف وأقل يمرون بظروفٍ أسوأ واستطاعوا أن ينجحوا وصنعوا مستقبلهم، لأنهم ببساطة لم يفكروا بتلك الموارد غير الموجودة لديهم، وإنما قرروا استغلال تلك التي بين أيديهم.


5. اسعى وراء حلمك حيث أننا جميعنا نواجه العديد من الانتقادات والمعارضات أحلامنا وأفكارنا عن المستقبل الذي نريده، ولا تهتم كثيرًا لما يُقال، واسمع جيدًا لكل الانتقادات ووجهات النظر المختلفة الأخرى ولكن لا تجعلها تتحكم بقراراتك أو تؤثر على إرادتك، فإن لم تدافع عن حلمك بقوة لن تكون جديرًا بالوصول إليها.


6. صادق أشخاصًا داعمين لـ حلمك وهدفك وابتعد عن الأشخاص السلبيين والمحبطين واقترب من الأشخاص الإيجابيين والصادقين، وصادق أشخاصًا ناجحين تتعلم منهم معنى النجاح والتفوق والطموح.


7. تعلم من الفشل لأن الفشل بداية النجاح ومن لا يعمل وحده لا يفشل، ولا يجب أن يكسرك الفشل، فهو الطريقة التي يمكن أن تتعلم من خلالها كيف تتجاوز تلك العقبات لتصل إلى هدفك في المحاولة التالية، أو التي تليها.


من أشهر قصة نجاح قصيرة

هناك قصة نجاح قصيرة أحدثت طفرة هائلة في العالم وسوف نوضح لكم أشهر تلك القصص:


مادلين ستيوارت
حيث كانت مادلين تعاني منذ الصغر بمتلازمة داون، ولكن هذا المرض النادر لم يمنعها من المواصلة لحلمها وهي أن تصبح عارضة أزياء كبيرة.

قامت في أول الأمر بالحرص على تقليل وزنها، بالإضافة إلى الاهتمام بمظهرها، ثم قامت بالتقديم إلى الكثير من دور الأزياء المعروفة، ولكن لم يقبلها أحد ولكنها لم تيأس ولم تستسلم قط.

وكان رفض دور الأزياء لمادلين بمثابة التحدي لنفسها، الذي جعلها أكثر إصرارًا في أن تصبح أفضل عارضة أزياء.

حاولت مرات عديدة وأصابها الفشل كثيرًا، وأخذت تحاول أكثر إلى أن استطاعت أن توقع مع إحدى الشركات الخاصة بعرض الملابس الرياضية النسائية بأمريكا واستطاعت من خلالها أن تشترك في أسبوع الموضة الذي يتم إقامته في مدينة نيويورك، ولم يهدم أحلام وطموحات مادلين أي شيء بل أصبحت هي أكثر قوة حتى وصلت إلى النجاح وتحقيق حلمها بنهاية المطاف.


ألبرت أينشتاين
يُعتبر من النموذج الرائع في تحقيق قصة نجاحة الباهر حيث كان أينشتاين غير قادر على الكلام حتى بلغ سن الثالثة من عمره، حيث أنه كان يعاني من مرض التوحد ولم يكن هذا عائق في نجاحه، فقام بتعلم الرياضيات والجبر والهندسة الإقليدية وهو في سن 12 من عمره.

وقد اكتشف النظرية النسبية، وهي من أهم النظريات في الفيزياء الحديثة، واخترع أيضًا القنبلة الذرية وحصل على جائزة نوبل عام 1921م في الفيزياء، لاكتشافه للظاهرة الكهروضوئية، والتي هي كانت أساس لنظرية الكم.

وأخيرًا

مع نهاية هذا المقال يُعتبر النجاح هو هدف الكثيرين ولكن لا يحققه إلا القلة القليلة، 

لذلك لابد أن يتحلى الإنسان بالصبر والقوة والصلابة والطموح لتحقيق ذاته وتكملة مشواره والتعلم من قصة نجاح قصيرة التي تم ذكرها سابقًا من خلال هذا المقال.
reaction:

تعليقات