7 عادات مدمرة شائعة لدى الأشخاص الغير سعداء!

7 عادات مدمرة شائعة لدى الأشخاص الغير سعداء!
بسم الله الرحمن الرحيم
" لو كانت للسعادة ثمن.. لكانت أغلى من الذهب والفضة.. ".
أتفق معك صديقي أن ظروف الحياة طبعا يمكن أن تجعل الحياة غير سعيدة، لكن في غالبية الأحيان جزء كبير من التعاسة يأتي من طريقة تفكيرنا والعادات التي اعتدنا القيام بها!

اليوم ان شاء الله على موقع علمتني الحياة سأشارك معك 7 من اكثر العادات السيئة والمدمرة للسعادة والمنتشرة لدى الأشخاص الغير السعداء، فاحذر أن تكون احداها من عاداتك اليومية!!

لكنني ساشارك معك ايضا بعض الحلول والتقنيات المقترحة لتقلل من هذه العادات والتغلب عليها في حياتك!

7. يهدفون دائما الى بلوغ هذه الصفة..

صديقي..

هل من الضروري أن تكون حياتك مثالية حتى تسعد بها؟؟

هل من الضروري عليك أن تتصرف بطريقة مثالية والحصول على نتائج مثالية حتى تكون سعيدا؟

اذا كان الأمر كذلك، فان السعادة بالنسبة لك سيكون شبه مستحيل ان لم يكن مستحيل أن تجدها في حياتك صديقي، كن متأكدا من ذلك!

ان كنت تعتقد ذلك، فاعلم انه سيؤدي بك الى انخفاض احترامك لذاتك والشعور وكأنك لست جيدا بما فيه الكفاية للقيام بأي مهمة ترغب القيام بها الى أقصى حد من الكمالية والمثالية!

لذلك ولتتجنب هذه العادة اخي الكريم عليك ب:
- أن تحدد لكل مهمة ترغب القيام بها موعدا نهائيا لانجازها والتوقف عند ذلك الموعد، فان ذلك سيساعد كثيرا في ترك الحاجة الى تلميع الشياء قليلا أكثر من اللازم.



6. يعيشون في بحر غريب!

مع من تجلس؟ ما الذي تقرأه؟ ما الذي تستمع اليه؟ ما الذي تشاهده؟ كلها عوامل لها تاثير كبير جدا على كيف تشعر وتفكر صديقي!

سيكون من الصعب جدا عليك أن تكون سعيدا اذا كنت تدع نفسك تنجذب الى الأسفل من قبل بحر مليء بالأصوات السلبية. 

تلك الأصوات التي تخبرك أن جزءا كبيرا من الحياة سيكون مليئا بالمخاوف والمخاطر... تلك الأصوات التي تشاهد الحياة من منظور سلبي.

وحتى نتجنب أنا وأنت صديقي هذه العادة علينا أن نقوم بتعويض هذه الأصوات السلبية بتأثيرات أكثر ايجابية حيث أنها خطوة فعالة جدا، اضافة الى قضاء المزيد من الوقت مع الناس الايجابية، قراءة الكتب والأقوال التحفيزية، مشاهدة البرامج التلفزيونية التي تجعلك تضحك، والتفكير في الحياة بطريقة جديدة.



5. يتعلقون بهذه الفترة من الزمن أكثر من اللازم..

ان قضاء المزيد من الوقت في العودة بالذاكرة الى الماضي واستعادة الذكريات المؤلمة القديمة، والصراعات، والفرص الضائعة، وما الى ذلك يؤذي كثيرا النفس!

قضاء المزيد من الوقت في تخيل كيف يمكن أن تسوء الأمور في العمل مستقبلا، في علاقاتك، مع صحتك... يمكن أن يتسبب في خلق سيناريوهات لكوابيس مروعة تصدع دماغك في اثناء نومك!

حسنا دعني اخبرك أنه...

من الصعب في الحقيقة عدم التفكر في الماضي أو المستقبل. وهو أمر مهم طبعا للتخطيط للغد وللعام المقبل لمحاول التعلم من الماضي. 

لكن حتى نكون صادقين لبعض الوقت..

فان مثل هذا التفكير نادرا ما ينفع، لذلك حاول صديقي أن تقضي الجزء الأكبر من وقتك كل يوم مع الذي تقوم به حاليا، حاول أن تكون هناك ولا تنجرف الى المستقبل أو الماضي.



4. يستمرون في هذا النوع من المقارنات..

مرة أخرى، بل انها من أكثر العاداة السيئة والمدمرة انتشارا بين الناس التعساء والغير سعداء في حياتهم!!

انها المقارنة وباستمرار لحياتك الشخصية وذاتك مع آخرين وحياتهم. تقارن السيارات، المنازل، العمل، الملابس، العلاقات، الشعبية وهلم جرا... وفي نهاية يومك هذا تدمر ثقتك في نفسك وتكون بذلك قد خلقت الكثير من المشاعر السلبية.

وقد سبق وأن تطرقت لأحد الحلول العملية لتجنب عذه العادة سابقا على علمتني الحياة من هنا.

كما سأنصح اخي بما يلي:
- قارن نفسك مع نفسك، وكن طيبا وركز على الأشياء الايجابية التي تتميز بها أنت ويتميز بها الناس من حولك، وتذكر أنك لن تستطيع الفوز باستمرارك في المقارنة، ومجرد وعي هذا الكلام جيدا سيكون مفيدا.

فبغض النظر عن ما تفعله، فانه دائما ولابد أن تجد شخصا في هذا العالم أفضل منك في شيء.



3. يركزون على مثل هذ التفاصيل في الحياة..

ان من أفضل الطرق القوية والفعالة جدا والمؤكدة لتجعل نفسك غير سعيدة ونقل هذا الشعور الى كل من هم من حولك هي التركيز أكثر على الجوانب السلبية لأي حالة من الحالات في الحياة وضعت فيها.

وحتى تتجنب هذه العادة عليك أن تقبل الأشياء كما هي، وبدلا من أن تركز على تلك التفاصيل السلبية، يمكنك القيام بذلك من خلال طرح اسئلة افضل ك:
- كيف يمكنني أن أغير هذه الأشياء السابية الى شيء مفيد أو ايجابي؟
- كيف يمكنني حل هذا المشكل؟



2. السماح لهذا الشعور بالتغلب عليهم!

التحفيز جميل!
نحن جميعا في حاجة ماسة لأن نقود أنفسنا من النقطة "أ" الى النقطة "ب"، وفي الحقيقة لا ينبغي لنا ذلك، ومع ذلك نسمح للخوف أن يقودنا!

دع الحب يقودك!

دع أهدافك الأسمى تقودك الى ما هو أفضل!

واعلم صديقي أنك عندما يتغلب عليك الخوف، فانك بذلك تكون أكثر عرضة لارتكاب الأخطاء، وأقل عرضة للوصول الى النتيجة الايجابية التي كنت تأمل.



1. يعقدون الحياة!

يمكن للحياة أن تكون معقدة جدا. هذا يمكن أن يخلق التوتر فقدان الشعور بالسعادة، ولكن وللاسف الشديد في غالبية الأحيان يتم خلق هذه المشاعر الغير مرغوب فيها بتاتا من قبلنا نحن.

طبعا، يمكن للعالم أن يصبح أكثر تعقيدا، لكن هذا لا يعني انه لا يمكنك أن تخلق عادة جديدة تجعل حياتك الشخصية بسيطة!

لذلك أنصحك صديقي بالتالي:
قم بتقسيم تركيزك، قم بتحديد الاهداف الخاصة بك وانشئ قائمة للمهام التي تريد تحقيحها اليوم مع تقسيمها من الأهم الى المهم الى الأقل أهمية... ولا تجعل القلق يتغلب عليك، تغلب عليه بالتنفس العميق لمدة دقيقتين وركز على الهواء الداخل والخارج، وبهذا سيهدأ جسمك وتعيد تنشيط عقلك .


مواضيع مفيدة:
فن الالقاء: كيف تتحدث كقائد
قيامك بهذه العادة في حياتك المهنية يقتل سعادتك!
كيف تضاعف انتاجيتك

مصدر الصورة: 1

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة